(صور) فلسطينية تقي أطفال الأورام من البرد بـ «تحدي الـ 100 طاقية»

حينما رأت البرد يطرق الأبواب بشدة، سرعان ما حضر إلى ذهنها هؤلاء الأطفال مرضى الأورام في غزة، والذين تحول الأوضاع كثيرًا دون وصول ذويهم لهم.

 

لم تفكر طويلا وقررت فيما بينها وبين نفسها، أن تخوض تحديًا لإنهاء 100 طاقية بالكروشية قبل أن دخول الشتاء، وبالفعل نجحت بجدارة حيث انتهت منهم في 49 يومًا فقط.

ابتسامة عريضة تخللت وجه للفلسيطينة ثناء جابريل، معلمة الفنون، عقب انتهائها من هذه المهمة، التى بدأتها وعكفت على انجازها في أطول وقت ممكن، استغلت بها مهارتها في الكروشيه.

 

لم تنس "ثناء" توثيق تلك اللحظة وجلست وحولها الـ 100 طاقية لأطفال السرطان، والتي أحاكتها أناملها في غضون أيام قليلة مقارنة بالعدد، ترى أن الدافع في ذلك هو مساعدة هؤلاء ولو حتى بطاقية تحجب عنهم قليلًا من البرد، فهي ترى ساعدتها بالعمل التطوعي.

 

المعلمة الفلسطينية هي ثمرة زرعتها أمها منذ الصغر، حيث تقول: أن والدتها هي السبب وراء حبها في الكروشيه وأنها من علمتها حينما كانت صغيرة.

 

الكثير بدأ يتفاعل مع مبادرتها حيال مرضي السرطان، عبر وسائل التواصل الاجتماعى وتلقت الكثير من الدعوات وعبارات الإطراء ايضًا.

المصدر : مصر العربية

التالى صحيفة أمريكية عن اختيار ولي العهد الكويتي: مهمة محفوفة بالمخاطر