مكاسب الأسواق الناشئة وتعافي النفط أهم الأحداث العالمية اليوم

مكاسب الأسواق الناشئة وتعافي النفط أهم الأحداث العالمية اليوم
مكاسب الأسواق الناشئة وتعافي النفط أهم الأحداث العالمية اليوم

من أحمد شوقي

مباشر: خيمت مكاسب عملات الأسواق الناشئة إلى جانب تعافي أسعار النفط على مجريات الأحداث العالمية بنهاية تعاملات اليوم الأربعاء.

ولحقت أسعار الذهب بركاب الرابحين بنهاية تعاملات جلسة اليوم، حيث ارتفعت لأعلى مستوى بأسبوعين مع ضعف الدولار الأمريكي.

مكاسب الأسواق الناشئة

استطاعت عملات الأسواق الناشئة من تحقيق مكاسب ملحوظة خلال التعاملات مع تراجع الدولار الأمريكي وتحسن شهية المخاطرة في ظل تعافي أسواق الأسهم العالمية.

وارتفعت الليرة التركية بنحو 2% مقابل الورقة الخضراء لتقود المكاسب بعد أن تراجعت أمس على خلفية تصريحات الرئيس رجب طيب أردوغان بشأن معدلات الفائدة.

وجاءت في المرتبة الثانية بين الرابحين عملة جنوب أفريقيا بعدما صعدت بأكثر من 1.5% أمام الدولار.

كما ارتفعت عملتي البيزو المكسيكي والرويل الروسي نحو 1% أمام العملة الأمريكية.

تعافي النفط

بعد تراجعها بأكثر من 6% بنهاية جلسة أمس، تمكنت أسعار النفط من التعافي عند تسوية تعاملات جلسة اليوم، حيث صعدت بأكثر من 2% مع بيانات المخزونات الأمريكية وتصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ولكنها كانت قد ارتفعت نحو 4% خلال التداولات.

وأعلنت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية ارتفاع مخزونات النفط للأسبوع التاسع على التوالي بمقدار 4.9 مليون برميل خلال الأسبوع الماضي، بينما تراجعت مخزونات البنزين بنحو 1.3% خلال نفس الفترة.

فيما استقر الإنتاج النفطي للولايات المتحدة عند 11.7 مليون برميل يومياً خلال الأسبوع الماضي وهو أعلى مستوى في تاريخه.

في حين تراجعت منصات التنقيب عن النفط بالولايات المتحدة خلال الأسبوع المنتهي اليوم بمقدار 3 منصات لتصل غلى 885 منصة وفقاً لبيانات شركة "بيكر هيوز".

وبعد مطالباته في مناسبات عديدة للسعودية وأوبك بخفض أسعار النفط، وجه الرئيس الأمريكي الشكر للرياض بعد تراجع آسعار الخام بنحو 28 دولاراً للبرميل خلال فترة وجيزة، مطالباً إياها بالمزيد.

أما مخزونات الغاز الطببيعي في الولايات المتحدة فقد تراجعت بأكثر من توقعات المحللين خلال الأسبوع الماضي.

مؤشرات الأسهم العالمية

ارتفعت مؤشرات الأسهم الأمريكية في ختام تعاملات اليوم، في حين استقر "داو جونز" وحيداً ليفشل في الاحتفاظ بمكاسبه التي تجاوزت 200 نقطة خلال التعاملات.

وأظهرت بيانات اقتصادية اليوم، ارتفاع طلبات إعانة البطالة الأمريكية لأعلى مستوى منذ يونيو الماضي، بينما تراجعت طلبيات السلع المعمرة بالولايات المتحدة بأكبر وتيرة في 15 شهراً في أكتوبر المنصرم.

وفي بيانات أخرى، ارتفعت مبيعات المنازل القائمة بالولايات المتحدة للمرة الأولى في 7 أشهر، في حين تراجعت ثقة المستهلكين الأمريكيين بأكثر من التوقعات خلال الشهر الحالي.

وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، ارتفع الاقتراض الحكومي في المملكة المتحدة خلال الشهر الماضي لأعلى مستوى منذ 2015.

بالنسبة إلى مؤشرات الأسهم الأوروبية فقد سجلت ارتفاعاً قوياً تجاوز 1% في ختام تعاملات اليوم مع إغلاق كافة القطاعات في النطاث الأخضر على رأسهم قطاع البنوك الذي صعد بنحو 2%.

أما الأسهم اليابانية فقد أغلقت جلسة اليوم في النطاق الأحمر مع تراجع قطاع التعدين.

ومن جانبها خفضت منظمة التنمية والتعاون الاقتصادي توقعاتها بشأن نمو الاقتصاد العالمي خلال العامين المقبلين وسط مع مخاطر متزايدة على رأسها التوترات التجارية.

فيما توقع بنك جولدمان ساكس أن تتجاوز مكاسب أسواق الأسهم بالاقتصاديات الناشئة 10% خلال العام المقبل بعد خسائرها القوية في 2018

المصدر : مباشر (اقتصاد)

السابق هيئة السوق المالية تسمح بزيادة رأسمال "سافكو" للاستحواذ على شركة تابعة لـ"سابك"
التالى العراق والسعودية يبحثان تعزيز التعاون الاقتصادي والأمني