الدولار الأمريكي يتجه لتحقيق مكاسب أسبوعية مع خسائر اليورو

الدولار الأمريكي يتجه لتحقيق مكاسب أسبوعية مع خسائر اليورو
الدولار الأمريكي يتجه لتحقيق مكاسب أسبوعية مع خسائر اليورو

من: سالي إسماعيل

مباشر: يسير الدولار الأمريكي على الطريق الصحيح نحو تحقيق مكاسب أسبوعية مستفيداً من خسائر اليورو والجنيه الإسترليني رغم تحذيرات بشأن أداء الورقة الخضراء.

وجاء أداء الورقة الخضراء متبايناً خلال هذا الأسبوع، فبعد أن استفاد من خسائر أسواق الأسهم العالمية التي دفعت "داو جونز" لخسائر تتجاوز 1000 نقطة في يومين عاود الهبوط مجدداً مع تحسن شهية المخاطرة لدى المستثمرين.

وبحلول الساعة 11:02 صباحاً بتوقيت جرينتش، ارتفع المؤشر الرئيسي للدولار والذي يقيس أداء الورقة الأمريكية مقابل 6 عملات رئيسية بأكثر من 0.1% ليصل إلى 96.860.

ويتجه بذلك الدولار الأمريكي لتسجيل مكاسب بأكثر من 0.4% خلال الأسبوع الحالي رغم أنه كان أداءً سلبياً خلال جلستين متتاليتين هذا الأسبوع ما جعله يبتعد عن أعلى مستوى بـ16 شهراً والبالغ 97.69 والمسجل في وقت مبكر من هذا الشهر.

ويتخوف البعض من وتيرة زيادة معدل الفائدة الأمريكية من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي في المستقبل خاصةً بعد النظرة المستقبلية المتشائمة بشأن نمو الاقتصاد العالمي ككل واقتصاد الولايات المتحدة.

وكانت منظمة التنمية والتعاون الاقتصادي حذرت في وقت سابق هذا الأسبوع من مخاطر متزايدة قد تؤدي إلى تقويض الاقتصاد العالمي من بينها التوترات التجارية إضافة لتشديد الأوضاع المالية.

وخلال تعاملات اليوم تلقت العملة الخضراء الدعم من خسائر اليورو والجنيه الإسترليني على خلفة بيانات اقتصادية سلبية بشأن اقتصاد منطقة اليورو ومع ترقب تطورات البريكست إضافة لخلاف الاتحاد الأوروبي مع إيطاليا بشأن الموازنة.

وأثارت بيانات اقتصادية حول تراجع مؤشر مديري المشتريات الصناعي والخدمي لمنطقة اليورو لأدنى مستوى في 47 شهراً، المخاوف بشأن الأداء الاقتصادي للمنطقة إضافة لتسجيل الناتج المحلي الإجمالي لألمانيا انكماشاً في الربع الثالث.

ولا تزال آمال إتمام صفقة البريكست تلوح في الأفق وسط خلافات بشأن الحدود الإيرلندية وتهديد إسباني باستخدام حق الفيتو بعد أن تعرضت رئيسة وزراء بريطانيا تريزا ماي لضغوط قوية في الأسبوع الماضي على خلفية استقالات داخل حكومتها إضافة للمطالبة بإجراء تصويت سحب الثقة.

وصعدت العملة الأمريكية مقابل نظيرتها الأوروبية الموحدة بنسبة تزيد عن 0.5% ليهبط اليورو إلى 1.1340 دولار.

كما ارتفع الدولار أمام الجنيه الإسترليني بنحو 0.4% لتهبط عملة بريطانيا إلى 1.2822 دولار.

وبالنسبة لأداء عملة الولايات المتحدة مقابل الين الياباني فشهد ارتفاعاً هامشياً بنسبة 0.09% ليسجل الدولار 112.85 ين.

وتعرض الدولار الأمريكي لضغوط في بداية الأسبوع الجاري بعد أن كشفت بيانات اقتصادية تراجع ثقة بناة المنازل الجديدة في الولايات المتحدة خلال نوفمبر الجاري بأكبر وتيرة منذ عام 2014.

وتصل مكاسب الدولار الأمريكي منذ بداية العام الحالي وحتى الآن حوالي 4.7%، لكن رغم هذه المكاسب الملحوظة إلا أن التوقعات السلبية كانت من نصيب الورقة الخضراء في 2019.

وتوقعت "سيتي جروب" أن يتراجع الدولار بنحو 2% أمام 10 عملات رئيسية خلال فترة تتراوح بين 6 إلى 12 شهراً قادمة وذلك بفعل تباطؤ النمو الاقتصادي إضافة لبدء ظهور الوجه الآخر السلبي من رفع معدل الفائدة.

كما يرى بنك "جولدمان ساكس" الأمريكي أن عملة الولايات المتحدة سوف تشهد تراجعاً كبيراً في عام 2019.

المصدر : مباشر (اقتصاد)

التالى العراق والسعودية يبحثان تعزيز التعاون الاقتصادي والأمني