رئيس «المصرية للاتصالات»: 6 مليارات جنيه استثمارات لتطوير «الإنترنت الثابت»

رئيس «المصرية للاتصالات»: 6 مليارات جنيه استثمارات لتطوير «الإنترنت الثابت»
رئيس «المصرية للاتصالات»: 6 مليارات جنيه استثمارات لتطوير «الإنترنت الثابت»

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

قال أحمد البحيرى، الرئيس التنفيذى، العضو المنتدب للشركة المصرية للاتصالات، إن الشركة حققت نقلة نوعية فى ضخ الاستثمارات خلال العام الماضى، وتم إنفاق 7 مليارات جنيه فى الحصول على ترخيص الجيل الرابع، بالإضافة إلى 7 مليارات أخرى لتحديث الشبكة وتطوير البنية التحتية، مشيرا إلى أن الشركة تستهدف العام الجارى ضخ نفس الحجم من الاستثمار فى تحسين خدمات الإنترنت الأرضى.

ولفت إلى أنه تم توجيه أكثر من 6 مليارات جنيه خلال العامين الماضيين، على تطوير خدمات الإنترنت الثابت، ورفع كفاءة الشبكة الأرضية بنسبة 50% خلال 2018، على أن يتم الانتهاء من رفع الكفاءة لنحو 75% من الشبكة بنهاية العام المقبل، مشددا على أن الشركة تدرس عدة حلول جديدة لمواجهة أعمال الحفر وتوصيل خدمات للإنترنت الأرضى، وتسعى لرفع الطاقة الاستيعابية للكبائن لتتحمل سرعات تزيد على 100 ميجا.

وأوضح البحيرى أنه يوجد العديد من الأماكن فى مصر لا يمكن رفع سرعتها سوى بخدمات الفايبر، ولفت إلى أن 80% من شبكات الإنترنت فى مصر تتحمل سرعة 5 ميجا، فى حين لا تتحمل نحو 20% من الشبكة هذه السرعة وتحصل على سرعات تتراوح بين 2 ميجا و3 ميجا وهو ما تتعامل معه الشركة تدريجيا لتحسين السرعات بها وتعويض مشتركيها.

وتابع أن الاستراتيجية الحالية تركز بشكل أساسى على تسويق خدمات «المصرية للاتصالات» كمشغل متكامل، بالإضافة إلى تحديث شبكة البنية التحتية لاستيعاب سرعات الإنترنت الكبيرة، وإعادة تسعيرها ووضعها فى حزم تسهل على المستخدم الاختيار من بينها، بالإضافة إلى الاعتماد على التسويق لخدمات المحمول خاصة الإنترنت فيها، واستخراج فاتورة مجمعة تشمل كافة خدمات الاتصالات لكل مستخدم، مشيرا إلى أن عدد مشتركى خدمة المحمول حاليا حوالى 3.6 ملايين مستخدم، بحصة سوقية لا تتخطى الـ4%، وتسعى الشركة لزيادتها خلال الفترة المقبلة بما يساعد على الوصول لأهدافها المستقبلية للاستحواذ على أكثر من 10% من السوق.

وأشار إلى أن عدد محطات الشركة لخدمات المحمول تعدى 1000 محطة محمول حتى الآن، والشركة تتحمل نحو 18% من نسبة المرور على شبكتها الخاصة، وتعمل على استراتيجية تتضمن زيادة تلك النسبة بشكل كبير الفترة المقبلة، وذكر أن الشركة عانت خلال العام الأول من تقديم خدمات المحمول، بسبب قرارات حكومية أبرزها فرض رسم تنمية بقيمة 50 جنيها على الخطوط الجديدة، إلا أن الشركة تمكنت من جذب أكثر من 3.6 مليون مشترك.

وأشار إلى أن دخول الشركة سوق المحمول أسهم فى إعادة تشكيل سوق التجزئة لخدمات الاتصالات فى مصر، كما أن الشركة سعت للاهتمام بخطة تحويل مصر إلى ممر رقمى، وهو ما برز عبر الاستحواذ على شركة «مينا للكابلات البحرية»، لافتا إلى أن الشركة استعادت قيمة الاستثمار فى كابل مينا خلال 6 أشهر من تنفيذ الصفقة، وأن شراء الكابل أسهم فى تداول اسم المصرية للاتصالات مرة أخرى فى سوق الكابلات البحرية، وأكد أن الشركة تعمل على خطة جديدة للاستثمار فى نشاط الكابلات البحرية، تتضمن تقديم خدمات الإنترنت من البحر الأحمر لتصل إلى أوروبا من خلال محطتين لها، الأولى فى فرنسا والثانية فى إيطاليا.

وذكر أن الشركة تعمل على استثمار موقع مصر بشكل جيد جدا لجذب استثمارات جديدة فى 2019 خاصة فى نشاطى الداتا سنتر والتعهيد، منوها بأن مشروعات الداتا سنتر تعتمد بشكل كبير على الكابلات البحرية المؤمنة.

وأشار إلى أن الشركة قامت خلال عام 2018 بتركيب نحو 5800 كابينة فايبر جديدة، مشيرا إلى أن إجمالى كبائن الفايبر حتى 2017 كان يصل إلى 12 ألف كابينة.

وعن خدمات إنترنت الجيل الرابع فى مصر، قال الرئيس التنفيذى للشركة إن نحو 40% من مستخدمى المحمول فى مصر مشتركون بخدمات إنترنت الموبايل، لكن لا يمكن الفصل بحصة واضحة منها لخدمات الجيل الرابع.

المصدر : المصرى اليوم

التالى العراق والسعودية يبحثان تعزيز التعاون الاقتصادي والأمني