وزير الاتصالات: البنية المعلوماتية متاحة لكل مواطني الدولة

وزير الاتصالات: البنية المعلوماتية متاحة لكل مواطني الدولة
وزير الاتصالات: البنية المعلوماتية متاحة لكل مواطني الدولة

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

أجمع مسؤولو شركات المحمول الأربعة بالسوق المحلية، خلال جلسة «استعداد شركات المحمول نحو تطبيق تكنولوجيا الجيل الخامس للاتصالات»، خلال فعاليات مؤتمر ومعرض القاهرة الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، على أن مصر لم تصل بعد إلى مرحلة الاستخدام الكامل لخدمات تكنولوجيا الجيل الرابع، مشيرين إلى أن إتاحة تكنولوجيا الجيل الخامس للشركات تعزز من قدرتها التنافسية على تحليل البيانات وسلوكيات العملاء، وطرح خدمات فنية جديدة.

وقال مصطفى عبدالواحد، القائم بأعمال رئيس الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، إن المرفق يعمل حاليًا على دراسة الجوانب الاقتصادية والفنية للتكنولوجيا الجديدة بما يتوافق مع الاشتراطات والمواصفات القياسية العالمية ومن المقرر عرضها على الشركات، فيما كشف عن أنه من المتوقع مع بداية عام ٢٠٢٠ سيتم طرح ترددات الجيل الخامس لمشغلي الاتصالات.

من جهته، رأى أحمد البحيري، الرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات، أن البنية التحتية هي الأساس لتقديم خدمات الجيل الرابع والخامس للاتصالات، لافتا إلى أن الجيل الرابع عامل مهم للتحوّل الرقمي للمجتمع، مشيرا إلى أن متوسط سرعة الإنترنت بالجيل الرابع التي قد تصل إلى 100 ميجا، وتصل إلى نحو ٢٠ جيجا في الجيل الخامس، وهى أعلى سرعة تقدمها المصرية للاتصالات حاليًا بخدمات الإنترنت الأرضي.

وقال «البحيري»: إن «خدمات الجيل الخامس ستغير من شكل التكنولوجيا، وتطبيقاتها في السنوات القادمة»، مشيرا إلى أن مشروع ربط المدارس الحكومية بشبكة ألياف ضوئية متطورة نموذج جيد يمكن تعميمه على كافة مدارس الجمهورية.

وأكد حازم متولي، رئيس شركة اتصالات مصر، أن مصر لم تستغل خدمات الجيل الرابع بعد، مضيفًا: أن «الشركة طرحت خلال العام الماضي أعلى سرعة لخدمات الجيل الرابع، وهي ٧٠ جيجا بايت».

من ناحيته، أوضح أيمن عصام، رئيس قطاع العلاقات الخارجية والحكومية بـ«فودافون مصر»، ـن المواطن العادي ليس بعيد عن التحوّلات التكنولوجية، التي تشهدها الأسواق.

وقدّر «عصام» نسبة انتشار أجهزة الهواتف الذكية، التي تدعم خدمات الجيل الرابع بمصر بأكثر من ٥٠٪، وتوفر الشركات لها الحلول لبناء تطبيقات ذكية تفيد المستخدمين بكافة مناحي المجتمع، مستشهدًا بتجربة الشركة في دولة موزنبيق من خلال التعرّف على أماكن انتشار مرض الملاريا عن طريق قواعد بيانات العملاء.

من جانبه، قال ياسر شاكر، رئيس شركة أورنج مصر، إن «جوجل للخرائط» والذكاء الاصطناعي يحتاج لخدمات الجيل الخامس، لعمل مشروعات إلكترونية كاملة، حيث أن تطبيقاته تتعلق بتحليل قواعد البيانات العملاقة، وهي الثروة الحقيقية لتصنيف سلوكيات العملاء.

ورجّح أنه مع التطور التكنولوجي فسيكون من الصعب الاستثمار بشبكة الألياف الضوئية خلال ٥ سنوات من الآن، مشيرًا إلى أن ضرورة الاستثمار لتأهيل الكوادر قبل تطوير المدارس تكنولوجيا.

واختتم عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الجلسة، مؤكدا في كلمته على أن البنية المعلوماتية متاحة لكل مواطنين الدولة دون التفرقة، ولكافة قطاعات الدولة، والمجتمع، لتسهيل وتيسير الخدمات على المستخدمين.

المصدر : المصرى اليوم

التالى العراق والسعودية يبحثان تعزيز التعاون الاقتصادي والأمني