تقرير: حجم الأعمال وتكلفة العمالة تحددان تضخم تكاليف البناء بالسعودية

تقرير: حجم الأعمال وتكلفة العمالة تحددان تضخم تكاليف البناء بالسعودية
تقرير: حجم الأعمال وتكلفة العمالة تحددان تضخم تكاليف البناء بالسعودية

الرياض ـ مباشر: كشف تقرير لشركة كوليرز إنترناشيونال، ان حجم الأعمال وتكلفة العمالة، هما العاملان المحددان لمدى تضخم تكاليف البناء، بالسعودية خلال الأشهر القادمة، وذلك بوضع مواد البناء جانبا.

وأشار التقرير، وفقا لبيان اطلع عليه "مباشر"، اليوم الاثنين، أن تكلفة البناء في السعودية ارتفعت بنحو 1.9% خلال الـ12 شهرا الماضية، ما بين الربع الثالث من 2017 والفترة ذاتها من 2018. 

وتوقع التقرير ارتفاع أسعار العطاءات بنسبة متوسطة تبلغ 1.8% خلال الاثني عشر شهرا القادمة.

وتابع: "على مدار الـ 12 شهرا الماضية شهدت الصناعة مجموعة مختلطة من التغيرات من حيث حركة أسعار مواد البناء، وحدث التغير الأكبر في أسعار حديد التسليح، الأمر الذي يتماشى مع الاتجاه التصاعدي الذي تسير عليه أسعار الحديد بالشرق الأوسط.

كما أوضح التقرير أن أسعار إقامة المشاريع لا تزال منخفضة للغاية، ويرجع ذلك في الأساس إلى المنافسة المرتفعة على استقطاب الأعمال، ولن يحاول مقاولو البناء رفع هوامش ربحهم حتى يبدؤون في الحصول على ما يكفي من العمل.

وقال: "خلال الاثني عشر شهرا الماضية، ومع التقدم المحقق في "مشاريع جيجا" السعودية، من المتوقع أن يساعد هذا في خلق حالة من التفاؤل في القطاع". 

وأضاف أن الأمر سوف يتطلب إطلاق عدد أكبر من المشاريع بما يشكل تأثيرا حقيقيا على زيادة هوامش الربح التي سيضيفها المقاولون إلى أسعار عطاءاتهم، ومن المتوقع أن يكون للمنافسة المنخفضة تأثير طفيف على أسعار المناقصات.

وأشار التقرير إلى أن فرض عدد جديد من الضرائب على تأشيرات الوافدين والضغط المستمر لتطبيق برنامج السعودة، أدى لارتفاع تكلفة العمالة، ولن تبدأ الآثار الإيجابية لتلك القوانين الجديدة في الظهور بشكل واضح حتى نرى توجها أكبر نحو التوظيف في سوق أكثر ازدهارا.

المصدر : مباشر (اقتصاد)

التالى «المالية» تتوقع الحصول على 1.6 مليار دولار من «صندوق النقد» نهاية ديسمبر