«المصرية للاتصالات»: انتهينا من تجديد 54% من شبكة الإنترنت

«المصرية للاتصالات»: انتهينا من تجديد 54% من شبكة الإنترنت
«المصرية للاتصالات»: انتهينا من تجديد 54% من شبكة الإنترنت

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

قال عنتر قنديل، نائب رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للاتصالات، إن الشركة انتهت من إحلال وتجديد 54% من شبكات الرئيسية للإنترنت على مستوى الجمهورية.

وأضاف «قنديل»، خلال اجتماع لجنة الاتصالات بمجلس النواب، برئاسة النائب أحمد بدوي، لمناقشة طلب الإحاطة المقدم من النائب إيهاب منصور، بشأن انقطاع وبطء الإنترنت بشكل كبير على مستوى محافظات الجمهورية بصفة عامة، الاثنين، أنه سيتم الانتهاء من كامل الشبكات بحلول عام 2021، وذلك بتكلفة استثمارية تقدر بنحو 20 مليار جنيه، سعياً من الشركة لتقديم خدمة جيدة ومناسبة للمواطنين.

وتابع «قنديل» ردًا على طلب إحاطة حول بطء وانقطاع الإنترنت، أن «حوالي 78% من المواطنين مشتركين على سرعات تبدأ من 2 ميجا فيما أقل، وهي سرعات زهيدة جداً، وتسبب في بطء السرعة في حين أن هناك سرعات جديدة حالياً تتراوح ما بين 5 إلى 7 ميجا»، موجهاً رسالة للمشتركين، قائلا: «طالما أنت مشترك على سرعة 2 ميجا سواء كانت في مصر أو أمريكا ستكون السرعة لديك بطيئة».

وأضاف أن «سرعة الشبكة تتباطأ في حال ما يسمي بـ(sharing) المعروفة في المناطق الشعبية بـ(وصلة النت) بين الأصدقاء والجيران، لأنها تتسبب في ضعف سرعه الإنترنت لكل مستخدميها».

وطالب «عنتر» المواطنين بالاشتراك في الباقات الأعلى من 2 ميجا بما يحقق لهم السرعة المطلوبة، خاصة مع ظهور تحديثات بمواقع التواصل الاجتماعي مثل الفيديوهات المنتشرة عليها والتي تستهلك الباقة، وأضاف: «أصبحت الفيديوهات على موقع الفيس بوك حالياً تعمل وحدها، وتصفحها يحتاج إلى سرعات أعلى».

وأكد «عنتر» أنه بحلول 2019 سيتم الانتهاء من إحلال وتجديد شبكات الإنترنت بمنطقة العمرانية بمحافظة الجيزة، لتعمل بـ«نظام الفايبر»، الذي يتميز بالسرعات الأفضل، والقضاء على ظاهرة سرقة كابلات النحاس.

وأوضح أن مشكلة مكاتب التموين ترجع إلى «سيرفرات»، وليس بطء سرعات الإنترنت.

فيما طالب النائب أحمد زيدان، أمين سر لجنة الاتصالات، بضرورة التنسيق بين وزارتي الاتصالات والتموين لبحث إمكانية تحديث السيرفرات الخاصة بمكاتب التموين، بالإضافة إلى تجديد الوصلات المتهالكة للإنترنت، مشيرا إلى وجود مشكلة تواجه العديد من المناطق على مستوى الجمهورية، خاصة ذات الكثافة السكانية.

وقال «زيدان»: إن «الإنترنت سلعه أساسية في مصر شأنها شأن السلع التموينية، حيث ترتبط بها العديد من الخدمات المقدمة للمواطنين»، مقترحاً أن تقوم شركة «we» بتقديم عروض مختلفة لاشتراكات الإنترنت، مضيفا: أن «هناك عروضا بالفعل، وأن المصرية للاتصالات لا تحاول زيادة الأعباء على المواطنين إطلاقاً».

المصدر : المصرى اليوم

السابق وزيرة التضامن: التنمر ليس من سمات الشعوب المتقدمة
التالى العراق والسعودية يبحثان تعزيز التعاون الاقتصادي والأمني