سامسونج تكشف عن Exynos 9820 مع معالج ذكاء اصطناعي

سامسونج تكشف عن Exynos 9820 مع معالج ذكاء اصطناعي
سامسونج تكشف عن Exynos 9820 مع معالج ذكاء اصطناعي

كشفت شركة سامسونج اليوم النقاب عن Exynos 9820، وهو أحدث معالجاتها ثمانية الأنوية الرائدة من مجموعة 9 Series القادم للهواتف الذكية والذي يدعم معالج ذكاء اصطناعي، بحيث يأتي المعالج مع وحدة معالجة عصبونية محسنة منفصلة NPU، والتي سوف تتعامل مع جميع المهام المتعلقة بالذكاء الاصطناعي بشكل مستقل عن المعالج الرئيسي، إلى جانب أنوية وحدة معالجة مركزية مخصصة من الجيل الرابع عالية الأداء، ومودم LTE Advanced Pro قادر على توفير سرعات تنزيل تصل إلى 2.0 جيجابت في الثانية.

وتسمح وحدة المعالجة العصبونية المحسنة المنفصلة بتعزيز تجربة الواقع المعزز وتجارب الواقع الافتراضي على الجهاز، حيث تقوم هذه الوحدة بتنفيذ مهام الذكاء الاصطناعي أسرع بسبع مرات من سابقتها، كما تسمح بمعالجة الذكاء الاصطناعي على الجهاز نفسه، وبالتالي ليست هناك حاجة لإرسال المهمة إلى خادم، مما يساعد على تحسين الأداء وتحسين أمان المعلومات الشخصية.

كما توفر الوحدة تجارب جديدة مثل ضبط إعدادات الكاميرا على الفور للحصول على لقطة تعتمد على البيئة المحيطة، ويعتمد هذا المعالج على عملية التصنيع 8 نانومتر LPP FinFET، والتي تعتبر تطورًا بالمقارنة مع تقنية التصنيع 10 ناومتر المستخدمة في تصنيع معالج Exynos 9810، ويحتوي Exynos 9820 على شريحة أمان تعمل على تخزن وإدارة البيانات الشخصية والبيومترية مثل مسح الوجه وبصمات الأصابع بمعزل عن بعضها البعض.

وقال بن هور Ben Hur، المسؤول التنفيذي في سامسونج: “مع التوسع في الخدمات المرتبطة بالذكاء الاصطناعي وتنويع استخدامها في الأجهزة المحمولة، فإن عملية معالجتها تتطلب قدرات وكفاءة حسابية أعلى. وتوفر قدرات الذكاء الاصطناعي في سلسلة Exynos 9 9820 بعدًا جديدًا للأداء من خلال وحدة NPU المدمجة، وأنوية معالجة مركزية مخصصة من الجيل الرابع، ومودم LTE Advanced Pro Cat.20 8CA بسرعة 2.0 جيجابت في الثانية، وأداء محسن للوسائط المتعددة”.

وكانت شركة هواوي أول شركة مصنعة للرقاقات تعلن عن معالج للأجهزة المحمولة مزود بوحدة معالجة عصبونية مستقلة NPU عندما كشفت عن معالج Kirin 970 في العام الماضي، وتبعتها آبل مع معالج A11 Bionic، وركزت الشركتان بشكل أكبر على أداء الذكاء الاصطناعي مع معالجات Kirin 980 و A12 Bionic.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وابتعدت شركة كوالكوم عن توفير وحدة مخصصة للذكاء الاصطناعي حتى الآن، وذلك بالرغم من أنها أشارت إلى أن مجموعة مكونات معالجات الجديد Snapdragon 845، بما في ذلك معالج الإشارة الرقمية DSP ووحدة المعالجة المركزية ووحدة معالجة الرسومات تقدم أداء أسرع للذكاء الاصطناعي بمقدار ثلاثة أضعاف بالمقارنة مع معالجها السابق Snapdragon 835.

وقامت سامسونج بترقية معالج إشارة الصور ISP، حيث يدعم Exynos 9820 ما يصل إلى خمسة مستشعرات، بما في مستشعر الأشعة تحت الحمراء، ويقدم تركيز تلقائي أسرع، ويمكن لمعالج إشارة الصور الجديد أن يقوم بتوصيل أجهزة استشعار تصل دقتها إلى 22 ميجابيكسل للكاميرا الأمامية و 22 ميجابيكسل للكاميرا الخلفية أو كاميرا مزدوجة بدقة 16+16 ميجابيكسل.

ويدعم معالج إشارة الصورة ميزة النطاق الديناميكي العالي HDR، إلى جانب إمكانية التعامل مع فيديوهات بدقة 8K بمعدل 30 إطار في الثانية أو فيديوهات بدقة 4K بمعدل 150 إطار في الثانية، وتدعي الشركة أن أنوية وحدة المعالجة المركزية من الجيل الرابع المخصصة سوف توفر زيادة بنسبة 20 في المئة في الأداء التقليدي أحادي النواة و 15 في المئة زيادة في الأداء التقليدي متعدد الأنوية أو 40 في المئة في كفاءة استهلاك الطاقة.

كما يتضمن معالج أنوية Cortex-A75 عالية الأداء وأنوية Cortex-A55 الموفرة للطاقة، وأضافت سامسونج وحدة معالجة الرسوميات Mali-G76 MP12 الجديدة من ARM، والتي ظهرت لأول مرة في معالج هواوي Kirin 980، والتي تحقق زيادة في الأداء بنسبة 40 في المئة وتوفير في استهلاك الطاقة بنسبة 35 في المئة، مما يسمح بزمن استخدام أطول لبرامج الواقع الافتراضي VR والواقع الغامر AR.

وتقول سامسونج إن معالج Exynos 9820 سيكون جاهزًا للإنتاج الضخم بحلول نهاية العام الحالي، وهو ما يعني أنه سيكون متوفرًا في الوقت المناسب لإطلاق هاتفها الرائد القادم Galaxy S10 في أواخر شهر فبراير/شباط.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية