إريكسون: مقاطع الفيديو تحدد مدى إستهلاك المحتوى

إريكسون: مقاطع الفيديو تحدد مدى إستهلاك المحتوى
إريكسون: مقاطع الفيديو تحدد مدى إستهلاك المحتوى

أوضحت شركة إريكسون أن النمو السريع في قطاع الهواتف المتنقلة قد أدى إلى إعادة تشكيل مجتمعاتنا بطرق لم تكن متوقعة، مع إمكانية حصول المزيد من التطورات، بحيث يعتبر تصاعد الاهتمام بمحتوى الفيديو أمر يجب أخذه بعين الإعتبار، خاصة أن المشغلين يعملون باستمرار على تعزيز النطاق العريض المتنقل، فيما تستمر حركة تدفق بيانات الفيديو في شبكات الجوال بالنمو، مدفوعة بزيادة وقت المشاهدة، وتزايد مقاطع الفيديو المضمنة في الوسائط الأخرى والتطور المتسارع لتقديم درجات أعلى من الدقة.

ومن المتوقع أن يرتفع معدل مشاهدة مقاطع الفيديو على الاجهزة المحمولة بحوالي 45 في المئة سنويًا خلال عام 2023 ليشكل نسبة 73 في المئة من إجمالي حركة البيانات المتنقلة، وهناك اتجاهان رئيسيان في هذا الإطار يجب الانتباه لهما من حيث محتوى الفيديو في السنوات الخمس القادمة، كما هو موضح في تقرير إريكسون موبيليتي.

ويؤثر النمو في تدفق بيانات مقاطع الفيديو الغامرة مثل الفيديو 360 درجة على استهلاك البيانات، حيث يستهلك مقطع فيديو على يوتيوب بنطاق 360 درجة ما يصل إلى أربعة أضعاف حجم عرض النطاق الترددي المسجل لمقاطع فيديو عادية على يوتيوب بنفس الدقة، من المتوقع أيضًا أن ترتفع حركة مرور البيانات عبر صفحات التواصل الاجتماعي بزيادة بنسبة 31 في المئة سنويًا على مدى السنوات الست المقبلة.

ماذا يعني ذلك بالنسبة للمشغلين؟

إن زيادة تدفق البيانات وزيادة حركة الاتصالات المتنقلة عبر شبكات التواصل الاجتماعي له آثار هامة على مشغلي الاتصالات في المنطقة، حيث يمكن أن تؤثر مقاطع الفيديو المتدفقة بمختلف درجات الدقة على حركة البيانات بدرجة عالية، بالتزامن مع رغبة الأشخاص بالاستمتاع بمحتواهم المفضل.

وتظهر في هذا الإطار الحاجة إلى أدوات تساعد المحترفين على متابعة هذه الشريحة الديناميكية للغاية من استهلاك المحتوى، ولذلك، فقد تم الإعلان عن ابتكارات جديدة ستساعدهم في مراقبة التطبيقات وحركة التدفق عبر الأجهزة المتنقلة مثل حاسبة إريكسون المتنقلة، وهي عبارة عن تطبيق تفاعلي تم إطلاقه لاستكشاف العلاقة بين استخدام أنواع التطبيقات المختلفة وحركة التدفق الشهرية لكل اشتراك.

ويساعد التطبيق المحللين أو المخططين على رؤية العلاقة بين التطور نحو المشاهدة المتزايدة للفيديوهات ونمو حركة التدفق شهريًا لكل مشترك بسرعة وبسهولة، وتشمل العوامل التي تزيد من استخدام البيانات المتنقلة على الصعيد الدولي تعزيز إمكانيات الجهاز بجودة أفضل وخطط بيانات أكثر بأسعار معقولة، بالإضافة إلى زيادة المحتوى المكثف للبيانات، ما يوفر للمستخدمين المزيد من حرية استهلاك المحتوى الذي يفضلونه بسهولة أكبر.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

ما الذي يمكن توقعه مستقبلاً؟

يتم حالياً إستخدام ما يقرب من 85 في المئة من إجمالي حركة البيانات المتنقلة بواسطة الهواتف الذكية، ومن المتوقع أن يصل هذا الرقم إلى 95 في المئة نهاية عام 2023، ويعمل مصنعو الهواتف الذكية على تحسين منتجاتهم باستمرار، بحيث يمكن للمستخدمين سواء كانوا يستمعون إلى أحدث البرامج الموسيقية أو ألبوم موسيقي جديد، الحصول على مقاطع فيديو بصوت ذو جودة عالية تمنحك متعة استثنائية.

ويقدم تقرير موبيليتي من إريكسون العديد من التوقعات الجديدة للسنوات الخمس التالية:

  • سيتم تخصيص ما يقرب من 95 في المئة من جميع الاشتراكات للنطاق العريض المتنقل بحلول نهاية عام 2023.
  • من المتوقع أن يصل عدد الاشتراكات بالهواتف الذكية إلى 7.2 مليار مشترك عام 2023، وكلها تقريبًا لنطاق الاتصالات المتنقلة.
  • من المتوقع بحلول عام 2023، أن يتم توصيل 1 مليار جهاز لتقنية الجيل الخامس، بهدف تعزيز النطاق العريض المتنقل في جميع أنحاء العالم.

ويرتبط رضى العملاء بشكل عام مع شبكة الاتصالات المتنقلة ارتباطًا قويًا بمشاهدة مقاطع الفيديو بشكل مريح، وفقًا لدراسة أجرتها شركة سويسكوم، وهي شركة رائدة في السوق مقرها سويسرا، وبالرغم من رضى العملاء عن جودة الفيديو ، إلا أن أكثر الجوانب أهمية نسبيًا بالنسبة للرضى في هذا الإطار هي سلاسة التشغيل والوقت الذي يستغرقه تحميل الفيديو وبدء تشغيله.

ومن بين العملاء الذين يشعرون بالرضى عن تجربة بث الفيديو، فإن ثمانية من كل عشرة أشخاص راضون أيضًا عن تجربة شبكة الاتصالات المتنقلة، وإضافة إلى ذلك، فإن 72 في المئة من المستخدمين غير الراضين عن تدفق الفيديو هم ايضاً غير راضون عن تجربة شبكة الاتصالات المتنقلة، ويجب أن يستثمر المشغلون لتحسين أداء الشبكة وتعزيزها باستمرار.

وتعتقد إريكسون أنه في ظل التطورات التي تشهدها تقنية الجيل الخامس وتدفق بيانات الفيديو فإ هذا العام سوف يكون محورياً بالنسبة للمشغلين من حيث تغيير المشهد التكنولوجي العالمي.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية